أفراح عارمة تعم قسم المخبر في مشفى حلب الجامعي

عمت الفرحة أرجاء قسم الطب المخبري الشاسعة في مشفى حلب الجامعي، إثر بدء توافد المستجدين من طلاب السنة الأولى إليه، حيث تم استقبالهم بكل حفاوة وترحيب وقد آثر طلاب السنة الأولى القدماء تقديم الكراسي إلى طلاب السنة الأولى المستجدين، ترحيباً بهم وإكراماً لهم.
وتمّ استقبالهم بعبارات التأهيل والتسهيل المعهودة .. من قبيل “الصدر لكم والعتبة لنا” .. “يا مرحبا يا مرحبا نوركم طفا الكهربا” .. و “طلع البدر علينا” ..
وقد عُقدت حلقات الدبكة والرقصات الشعبية في صحن المخبر الإسعافي احتفالاً بهذا الحدث الجلل، وانطلقت زغاريد طالبات المخبر السنة الأولى لتصل إلى قسم الحواضن في المشفى.
دبكة مخبرية (من الأرشيف)
دبكة مخبرية (من الأرشيف)
وسُمعت الكثير من الهناهن المخبرية حيث تمكنا من التقاط الهنهونة التالية:
أويييهاااااااااا
وأجوا السنة الأولى ااااااااااااا
أويييهاااااااااا
وصرنا سنة تانية ةةةةةةةةةةة
أويييهاااااااااا
وخلصنا من الإسعاااااااااف
أويييهاااااااااا
وصار عنا رحلااااااان
أويييهاااااااااا
وأخيراً رح نرتااااااااااح
أويييهاااااااااا
ونشوفر عناس جداااااااااد
ولي لي لي ليلي ليشششششششششششش
وهكذا تُطوى صفحة قديمة من صفحات العز والكرم على طلّاب السنة الأولى بانتقالهم إلى السنة الثانية .. وتُفتَح صفحات أُخرى على الطلاب المستجدين.
ألف مبروك لقسم الطب المخبري بهذه الإضافة الجديدة من الكشاكيش عفواً من الكوادر الشابة المثابرة …
د. ميلاد قواص
Associated press

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *